حفل العقيقة أوتسمية المولود الجديد

  • 0

حفل العقيقة أوتسمية المولود الجديد

في فجر يوم العقيقة أو السابع ، تهيــئ أم الزوج و قريباتها فطورا مميزا للعائلة ، و يشتمل على هربل، و الحريرة مقومة و الرغايف و البغرير و الكريصات و الحلويات و الحليب بالزهر و التمر و الشاي و القهوة و الحليب الساخن ……إلخ . وفي الصباح، كلما جاء زائر من العائلة ، يقدم إليه الحليب و التمر ، قبل دخوله إلى القبة يرش عليه بماء الزهر الموجود في المراش الفضية عربونا عن الترحيب به. وبعد اجتماع العائلة ، يخرج الكل إلى فناء المنزل لنحر الذبيحة مع ذكر اسم المولود الجديد تحت زغاريد النساء و الصلاة على النبي من طرف الجميع ، و البخور بالعود القماري مع قراءة الفاتحة في الأخير و الدعاء للمولود و لوالديه و لكل أفراد العائلة. بعد ذلك ، يرجع الكل إلى القبة لتناول وجبة الفطور ، ثم تشرع النساء المقربات في إعداد التقلية مع لحم الرأس و لحم الذبيحة للغذاء بمساعدة الطباخة . و إذا كان أب الزوج ميسورا ، فإنه ينحر ذبيحة أخرى فرحا بحفيده أو حفيدته

يبقى الرجال في القبة ، و يهيؤون الشاي في الصواني التقليدية المفضضة لكل أفراد العائلة و توزع الحلوى على الجميع. و قبل وجبة الغذاء ، تقوم سيدة بسلق الكبدة و تمررها في السكر بعد تقطيعها قطعا صغيرة ثم توزعها على كل الحاضرين . ويعتقد آن ذاك ، أن المولود ستكون كل أيامه حلوة مثل السكر بإذن الله . و لا تشوى الكبدة في هذه المناسبة أبدا.

في نفس اليوم ، تشرع الطباخة في إعداد وجبة العشاء لأن كل رجال العائلة و الأحباب و الجيران يدعون في المساء من طرف الزوج و أبيه للحضور في حفل العقيقة الخاص بالرجال فقط . وفي الغد، تحتفل النساء فيما بينها و يقدمن الزرورة أو التباريك للنفيسة و هو مبلغ من المال تضعه كل امرأة مدعوة على صدر المولود أمام عيني النفيسة و أمها

بعض العائلات يقمن باختتان المولود الجديد مع الحلاقة في اليوم السابع بعد ولادته. و يوزن شعر المولود الذي حلقه الحلاق عند بائع الذهب و تخرج صدقة على المولود بقدر ما وزنه شعره بالمال


Répondre

Catégories

Rechercher une recette